AZ Egypt Statement

Date: Tuesday, May 29, 2018

ايماءا الي ما تم تداوله مؤخرا فيما يخص الحالة الصحية للزميلة مي ياقوت، تود شركة استرازنيكا مصر توضيح الآتي

 تعمل شركة استرازنيكا في مصر منذ ما يقرب من 30 عاما. وتعد قيمة دعم المريض المصري والاهتمام بصحة الأفراد والعاملين لديها من أهم اولويات الشركة حيث أنها تؤمن أن موظفيها هم أصول الشركة والعنصر الأساسي لتحقيق النجاح. نحن لا ندخر أي جهد في دعم جميع ابناء الشركة من الحالات الحرجة.

الزميلة مي ياقوت هي أحد موظفي شركة استرازنيكا في مصر ونحن لم نتخلى عن مساندتها في أزمتها الصحية الحالية ونتعامل معها ومع حالتها الصحية كما ينبغي، وفي ظل كل ما يمكن للشركة أن تقدمه لها ولأسرتها لمساندتهم في هذه المحنة وبما يتوافق مع اللوائح والقوانين المنظمة لذلك.

 استند معظم ما تم تداوله عن موضوع الزميلة العزيزة مى ياقوت علي روايات مغلوطة ووجهات نظر أحادية الطرف تفتقر الي الكثير من المصداقية مما أثار الكثير من اللغط تجاه اسم الشركة وموظفيها.

    لم تتخلى الشركة عن الزميلة مي ياقوت، بل كانت الطرف الأساسي على مدار الستة أشهر الماضية في تحمل كافة التكاليف بنسبة 100% حتي بعد استنفاذ السقف المتاح سنويا لدي شركة التامين منذ دخولها للعناية المركزة بالقاهرة ونقلها من القاهرة الي مستشفى بالاسكندرية و ذلك مراعاة لظروف اسرتها، وتماشيا مع سياسة الشركة فيما يخص التغطية الصحية للموظفين وعائلاتهم.

تتسم حالة الزميلة مي ياقوت بوضع طبي خاص يحتاج الي استمرار وجود رعاية طبية قد تكون طويلة الاجل ورأي طبى سديد لذا، تتابع استرازنيكا نتائج المناقشات الطبية مع كل الأطراف المعنية بالحالة لضمان جودة الرعاية الطبية و كذلك استمراريتها

تناشد شركة استرازنيكا مصر جميع الاطراف الداعمين للزميلة مي ياقوت بتحري الدقة فيما يتم تداوله بشأن الشركة وموظفيها وتجنب أي معلومات مغلوطه قد تسيء للشركة حيث أنها لا تدخر أي جهد في توفير أفضل رعاية لموظفيها ولذويهم طوال فترة عملهم بالشركة مع التقدير الكامل للحالة النفسية التي تتعرض لها أسرة الزميلة مي ياقوت خلال الفترة الحالية مع تمني إدارة الشركة وموظفيها الشفاء العاجل للزميلة والعودة مرة أخرى للعمل بالشركة.

وأخيرا تحتفظ الشركة بحقها القانوني في حماية سمعتها وسمعة موظفيها وتاريخها في مصر.

 


Referring to what has been recently shared /published regarding the health status of our colleague Mai Yakout, AstraZeneca Egypt wishes to clarify the following:

Everyone at AstraZeneca is very upset at what has happened to Mai Yakout and our thoughts are with her family, who we are in close contact with.

Contrary to what has been suggested in some of the commentary, we see Mai as a member of the AstraZeneca family in Egypt.

We will continue to support her throughout her ordeal and to provide her with the outstanding level of healthcare that she deserves, in line with the company’s commitment to provide her and her family with the proper support at this difficult time.

Unfortunately, we have seen some ill-informed and inaccurate comment about the situation and our response as a company.

AstraZeneca has never considered giving up on our colleague, Mai. We have worked closely with her family to help her over the last six months. The company has borne 100% of all her medical treatment so far, from entering intensive care in Cairo and transferring her from Cairo to an Alexandria Hospital to the convenience of her family, covering the cost above and beyond the health insurance packages of our employees and their families.  

Mai Yakout’s health status is of a special nature that requires extensive, specialized care and a professional medical opinion. AstraZeneca is in discussions with all the relevant parties to ensure that Mai receives the specialized medical care she needs, ensuring continuity and sustainability of treatment.

AstraZeneca Egypt respectfully requests all supporters of Mai not to speculate or spread inaccurate information about this sad situation. We spare no effort to provide the best care for all our employees and their families throughout the span of their employment at AstraZeneca, as we have done for Mai and many other employees of the company.

Finally, AstraZeneca reserves its legal rights to protect its longstanding reputation, the wellbeing of its employees and its history in Egypt.

AstraZeneca has been operating in Egypt for nearly 30 years. The value of supporting the Egyptian patients and caring for the health of all AstraZeneca employees is one of the company's top priorities.  We believe that our employees are our greatest assets and a key element to our success.